تأسست الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919، وهي تعتبر أكبر جامعة توفر تعليماً متميزاً باللغة الإنجليزية في المنطقة العربية، كما تساهم بشكل أساسي في تنمية وإثراء الحياة الاجتماعية

 والسياسية والثقافية بالعالم العربي. و تعتبر الجامعة الأمريكية بالقاهرة ملتقى لثقافات العالم لإحتضانها للعديد من أعضاء هيئة التدريس والطلاب من أكثر من 60 دولة حول العالم و لجهودها الدؤوبة في دعم التفاهم بين الثقافات المتعددة بعقد مناظرات تستند على الحجة وعلى إحترام الرأي والرأي الأخر.

توفر الجامعة 36 برنامجاً لطلاب البكالوريوس و44 برنامجاً لطلاب الدراسات العليا، حيث تستند المناهج الدراسية إلى التعليم من خلال الدراسات التأسيسية التي تشجع الطلاب على التفكير بشكل نقدي وتحليلي، ذلك إلى جانب إمكانية إيجاد حلول غير تقليدية للمشكلات التي تواجه المنطقة العربية والعالم على حد سواء.

تعد مكتبة الجامعة من أضخم المكتبات التي تضم كتباً واصدارات باللغة الإنجليزية في مصر. كما تحتضن الجامعة مركز كمال أدهم للصحافة التليفزيونية والرقمية، بالإضافة إلى 13 مركزاً للبحوث في مختلف التخصصات والمجالات. يعتبر الحرم الجامعي بالقاهرة الجديدة، والذي يمتد على مساحة 260 فدان، استثماراً ضخماً في مستقبل المدينة والدولة والمنطقة، حيث يشمل على أحدث مرافق الأبحاث المتقدمة، وسبل التدريس المبتكرة، والمشاركة المدنية.

تعد الجامعة الأمريكية بالقاهرة مؤسسة تعليمية مستقلة، غير هادفة للربح، وتمنح فرصاً متساوية لجميع أعضاء مجتمعها، وهي معترف بها كليةً في مصر والولايات المتحدة الأمريكية.